Sekrab

متحف سكراب الالكتروني

الموضوع ببساطة أن مخلفاتنا هي استهلكنا
يشهد العالم أجمع تحدي كبير في الممارسات الاستهلاكية التي يمارسها الانسان، وما ينتج عنها من مخلفات لها دور كبير في التلوث البيئي الحاصل، الذي بدوره يفرض علينا عبئا على نحو متزايد. يجهل معظمنا كميات المفضلات والقمامة التي ننتجها كمجتمع بشكل يومي وأثرها في زيادة تعقيد المشكلة.

وعليه سيعمل متحف الأطفال الأردن والمتحف العربي الأمريكي بتوظيف مع الشباب الأردني و الأمريكي للعمل معا على مشروع سكراب الالكتروني، لينقلوا لنا الواقع الاستهلاكي لديهم وقصص سلات مهملاتهم التي تتشابه وسلاتكم.

سيعمل الأطفال من الأعمار 12 و 14 عاما من البلدين للتعرّف بشكل شخصي على مخلفاتهم ودراسة الممارسات الاستهلاكية الحالية والقديمة ومقارنتها، والعمل معاً على تطوير حلول عملية جديدة تحد من المشاكل البيئية التي نواجهها.

مزودين بكاميرات تصوير فوتوغرافي وأفلام، سيعمل الأطفال بداية كمحققون يبحثون في مخلفاتهم المنزلية، متعرفين بذلك على ممارستهم الاستهلاكية اليومية وطرق التخلص منها على مستوى الأسرة، ومن ثم سيقوم الأطفال بتوسيع دائرة تحقيقهم لتشمل حوارات مع كبار السن في عائلاتهم وأفراد المجتمع من أطباء وعاملين وصانعي قرار ونشطاء للبيئة. نهاية، وبناء على نتائج البحث والاستكشاف سيقوم الأطفال بتقديم مجموعة من الحلول التي يرونها عملية. هذه النتائج والاسكتشافات والحلول سيتم عرضها على المتحف الالكتروني الذي هو حصلية موقع الكتروني وقنوات اتصال اجتماعي.

يتجاوز المشروع حدود التوعية البيئية ليشمل تبادل ثقافي ومعرفي، حيث يفتح المشروع قنوات الاتصال بين الأطفال في البلدين للتحاور في أنماط حياتهم وعادتهم من خلال لقاءات على سكايب. كما بتبح البرنامج في الأردن للمجتمع أجمع بالمشاركة من خلال البرامج مع المدارس الخاصة والحكومية ومؤسسات تنمية المجتمع ناديو سكراب. لقائمة المؤسسات المشاركة الرجاء الاطلاع هنا.

يأتي هذا المشروع بدعم من لجنة المتاحف والعلاقات الاجتماعية بإدارة رابطة المتاحف الأمريكية وتمويل من مكتب الثقافة والتعليم في وزارة الخارجية الأمريكية*

*الأفكار والنتائج والاستنتاجات الواردة هنا لا تعبر بالضرورة عن وزارة الخارجية الأميركية.

2017 طور بوساطة dot.jo. جميع الحقوق محفوظة ©
سكراب على